Back

فورسيزونز الدوحة يُزيح الستار عن أجدد جناحين فندقيين

الجناح الرئاسي والملكي...عالم جديد من الرفاهية العصرية وراحة المعيشة
Doha, Qatar

يواصل فندق فورسيزونز الدوحة مسيرة التجديد والتطوير التي كشف النقاب عنها للمرة الأولى في مارس العام الماضي، والتي طالت كل جزء بالفندق، ويُعلن لضيوفه عن الانتهاء من تجديد أحدث جناحين متميزين بالفندق وهما الجناح الرئاسي والجناح الملكي اللذان يُجسدان أبهى صور الفخامة والرفاهية. جاء تصميم الجناح الرئاسي والملكي بأنامل مصمم الديكور العالمي الحائز على عدة جوائز "بيير إيف روشون" وكلاهما يزدان بإطلالات خلابّة على مياه الخليج العربي ويضم غرفة معيشة فسيحة تمنح الضيوف متعة الاسترخاء والترفيه وسط أجواء أنيقة ومريحة تُحاكي راحة ودفء المنزل.

 وتعليقاً على هذا الإعلان يقول جيف ريدنور، المدير العام لفندق فورسيزونز الدوحة: "يسعدنا أن نستهل العام الجديد في فندق فورسيزونز الدوحة بإعلان الانتهاء من تجديد تلك الأجنحة الفاخرة"، ويُضيف قائلاً: "منذ إعادة افتتاح الفندق في مارس الماضي ونحن مُنبهرون للغاية من الردود والتعليقات الرائعة من ضيوفنا والمجتمع والتي تحثنا على المضي قدماً في التزامنا بتقديم تجربة ضيافة لا تضاهى."

 الجناح الرئاسي

يُجسد الجناح الرئاسي المعنى الحقيقي للفخامة، حيث يمتد الجناح على مساحة 208 متراً مربعاً (2,241 قدماً مربعاً) ليمنح ضيوفنا من عُشاق السفر روعة الاسترخاء وفخامة الإقامة. كما يحظى الضيوف بمشاهدة أروع الإطلالات البانورامية على مياه الخليج العربي من النوافذ الممتدة من الأرض حتى السقف، أو قضاء أروع الأوقات في قاعة الترفيه الفخمة المجهزة بشاشة تلفزيون LED مقاس 75 بوصة وأحدث التقنيات في عالم الترفيه. ومع هذا الجناح الرائع تُصبح استضافة العائلة أو الأصدقاء أو مقابلات العمل أمراً ممتعاً بفضل المساحات المفتوحة متعددة الاستخدامات الذي يتسم بها تصميم الجناح، وغرفة الطعام الواسعة التي تتسع لعشرة أشخاص ومنطقة الجلوس الرحبة التي تضم بيانو كبير.

 وكما عهدنا من فلسفة المصمم المبدع "بيير إيف روشون"، استلهمت ألوان الجناح من جمال الطبيعة المحيطة بالفندق. إذ يعكس التصميم الجديد للجناح ألوان السماء والبحر والرمال الدافئة. وتضم غرفة النوم الرئيسية مساحات رائعة للجلوس وخزائن ملابس منفصلة وحمام داخلي بحوض استحمام رخامي ذو إطلالة خلابّة.

 الجناح الملكي

أكثر ما يُثير الإعجاب في هذا الجناح هو مساحته المذهلة التي تبلغ 260متراً مربعاً (2799 قدماً مربعاً)، وهو عبارة عن بنتهاوس مكون من مستويين، ما يجعله خيار مثالي للمسافرين بغرض الأعمال والترفيه على حدٍ سواء. كما يوفر الجناح مساحات مفتوحة متعددة الاستخدامات تتيح للضيوف الاستمتاع بالعمل أو قضاء أروع الأوقات بصحبة العائلة أو الترفيه أو كل ذلك. بينما تُضفي غرفة المعيشة ذات الارتفاع المزدوج مزيد من الفخامة وتوفر الشرفات الثلاثة خيارات إضافية للاستمتاع بالمناظر الخلابة لأفق المدينة الساحر والخليج العربي. يمكن للضيوف الاستمتاع بعشاء خاص من إعداد أمهر الطهاة في مطبخنا المتخصص أو قضاء أمسية مُمتعة بصحبة الأصدقاء في غرفة الطعام الرسمية التي تتسع لـ 14 شخصاً، أو الاسترخاء في الطابق العلوي الذي يضم غرفتي نوم من بينهم غرفة نوم رئيسية فاخرة وحمام يشبه السبا.

كما يتوفر طوال مدة الإقامة كبير خدم شخصي لتقديم المساعدة عند الطلب ليستمتع الضيوف بإقامة مُميزة تحمل طابع فورسيزونز، مع مراعاة أحدث التوجيهات الصادرة عن برنامج الصحة والسلامة العالمي لـفورسيزونز "Lead With Care".

المزايا الرئيسية للجناحين

يوفر كلا الجناحين متعة الإقامة في ملاذ فاخر من الخصوصية مع المزايا التالية:

  • غرفتا نوم، وحمامان رخاميان بالكامل مُجهزان بمستلزمات استحمام فاخرة من علامة "هيرميس" يتسعان لستة أشخاص بالغين أو ثلاثة أشخاص بالغين وثلاثة أطفال، مع حمام مُخصص للضيوف.
  • مساحة مخصصة للعمل مُجهزة بأحدث التقنيات
  • مطبخ مُجهز بالكامل
  • بيانو ضخم في غرفة المعيشة
  • ستائر وأنظمة إضاءة آلية ونوافذ مزوّدة بخاصية الحفاظ على درجة الحرارة.

لحجز أحد الجناحين، يُرجى الاتصال على الرقم +974 4494 8888 أو مراسلتنا على: res.doha@fourseasons.com.

تجارب تناول طعام عالمية الطراز

بالإضافة إلى متعة تناول الطعام في خصوصية وراحة الجناح، يمكن للضيوف كذلك تجربة عدد لا حصر له من خيارات الطهي الاستثنائية؛ إذ يحتضن فورسيزونز الدوحة تسعة مطاعم أعيد تطوير العديد منها على هامش عمليات التجديد بالفندق، وتُقدم جميعها تجارب متنوعة وأصيلة لن تجد لها مثيل سوى في مدينة عالمية مثل الدوحة. وقد جعلت هذه المطاعم من فندق فورسيزونز الدوحة وجهة يقصدها الضيوف للاستمتاع بأرقى تجارب الطعام؛ حيث يضمّ الفندق أكبر مطعم نوبو في العالم وكذلك ردهة سيزونز تي لاونج المُحببة، وردهة لايبراري لاونج غير الرسمية، وآرابيكا- المقهى الجديد المعاصر الذي يضم ركن رائع للحلويات ونُخبة من الطهاة المبدعين من جميع أنحاء العالم.