Back to Main

Four Seasons Hotel Beirut

  • 1418 Professor Wafic Sinno Avenue, 2020 4107 Minet El Hosn, Beirut, Lebanon
DOH_495_300x300

رامي السايس

نائب الرئيس الإقليمي ومدير عام
"لطالما كنت واضحًا في أهدافي: قم بخطوة واثقة، أبذل قصارى جهدك في المنصب الذي تشغله واستمتع بكل ما تقوم به."

 

 

العمل في فورسيزونز

  • منذ عام 2015
  •   التعيين الأول: مدير الفندق، فندق فورسيزونز عمان

التاريخ المهني

  • فندق فورسيزونز الدوحة، فندق فورسيزونز بانكوك، فندق فورسيزونز الرياض، فندق فورسيزونز عمان، فندق موڤنبيك الكويت، فندق ومنتجع موڤنبيك بيروت، فندق ريتز كارلتون البحرين، فندق مندرين أورينتال هايد بارك لندن، منتجع لو فيكتوريا موريشيوس، فندق رويال أبجر دبي، فندق تشرشل أنتركونتيننتال لندن، فندق كراون بلازا جنيف، فندق أنتركونتيننتال جنيف، فندق أنتركونتيننتال دوسلدورف

مسقط الرأس

  • صيدا، لبنان

التعليم

  • ديبلوم في إدارة الفنادق من معهد ليه روش لإدارة الفنادق في سويسرا، شهادة في إدارة الضيافة وبرنامج المدراء العامين من جامعة كورنيل، نيويورك

اللغات

  • العربية، الإنجليزية والفرنسية

بعد تألّقه في العديد من فنادق ومنتجعات فورسيزونز منذ سنة 2015، يعود اللبناني الجذور والمواطن البريطاني إلى أرضه الأمّ بعد غياب طال 30 عامًا في رحلة مثيرة وحافلة حول العالم.

عمل "السايس" في 15 دولة وجال العالم مع زوجته وأولاده الثلاثة. ويعود قرار عودته إلى لبنان لسببين أساسيين:

‫"عندما اقترح والدي أن أدخل مجال إدارة الفنادق، كان لبنان في خضم الحرب الأهلية وكنت آنذاك شاب في الـ17 من عمري، لا أرى كيف يمكن أن يتطور مجال الضيافة في بلدي. لكن في ذلك اليوم قال لي والدي شيئًا أصبح اليوم حقيقةً وواقعًا وهو الذي دفعني إلى العودة: “لا ربما مع الوقت عندما تتخرج وتكتسب الخبرة في هذا المجال يكون قد حلّ السلام على لبنان ويكون أصبح فندق فورسيزونز في بيروت وبإمكانك إدارته”. لا شك بأنه كان رجل صاحب رؤية، واليوم وبعد 30 عام أنا فخور جدًا بأن أحظى بفرصة ترجمة رؤيته هذه إلى واقع."

ثانيًا، تمت إدارة فندق فورسيزونز بيروت من قبل فريق بغاية الإحتراف والتفان، مما جعله الخيار الأول في لبنان منذ تاريخ افتتاحه قبل 6 سنوات. "مهمتي اليوم هي العمل مع فريقي للإرتقاء بهذا الفندق الرائع إلى المستوى التالي والتأكد من أنه مازال العنوان الأوّل للضيافة الفاخرة في لبنان."

 بالإضافة إلى دوره كمدير عام فندق فور سيزنز بيروت، يتابع " السايس=" مهامه في منصب نائب الرئيس الإقليمي حيث يشرف على عدد من فنادق ومنتجعات فورسيزونز في دول الشرق الأوسط, أفريقيا وأوروبا. ويضيف " السايس" قائلًا: "جميع هذه الفنادق رائعة وتدار من قبل أبرز المدراء العامين، لكن يجب أن أقوم بدوري في دعمهم وإرشادهم لتحقيق أهدافهم ولجعل كل فندق من فورسيزونز الفندق الأول والأكثر تميزًا في البلدان التي نتواجد فيها."

أما في أوقات فراغه، فيستمتع "رامي السايس" في السفر مع عائلته وتعريف أولاده دائمًا على العديد من الثقافات الجديدة. وهو وفيًا لكلمته ووعده ويخطو خطوة واثقة. ويخلص "رامي السايس" قائلًا: "طالما أنني أعمل مع الفورسيزونز ، سأكون دومًا سعيدًا."