Back

فورسيزونز تكشف عن أول وحدات سكنية خاصة مستقلة للمجموعة في مبنى "تونتي غروفنور سكوير"

فنشاتون وفورسيزونز تطلقان أول 37 و1حدة سكنية فاخرة في قلب حي "مايفير" التاريخي الراقي
Toronto, Canada

كشفت شركة فينشاتون (Finchatton)، الشركة العالمية الرائدة في مجال التصميم والتطوير، بالشراكة مع مجموعة فورسيزونز للفنادق والمنتجعات، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، مؤخراً عن أول وحدات سكنية خاصة من فورسيزونز، في مبنى تونتي غروفنور سكوير "Twenty Gosvenor Square"، المشروع الأول من نوعه الذي يتم تشغيله بشكل مستقل بواسطة فنادق ومنتجعات فورسيزونز.

وتكتمل مزايا مشروع "تونتي غروفنور سكوير"، والذي يقع في الميدان الراقي الذي يعد أحد أبرز المعالم التاريخية في لندن، 37 وحدة سكنية فاخرة في قلب حي "مايفير"، والذي تم تصميمه بلمسات راقية من قبل فنشاتون بالتعاون مع شركة التصميم المعماري المرموقة "سكوير آند بارتنرز"، بمستويات الخدمة الأسطورية ووسائل الراحة التي لا تضاهى التي تقدمها فورسيزونز. وتم استيحاء تصاميم الوحدات السكنية، والتي تتألف من ثلاث أو أربع أو خمس غرف نوم، من الماضي التاريخي العريق للمبنى، وتمتاز كل منها بتصميمات فاخرة كغرف الاستقبال التقليدية الراقية، والسقوف المرتفعة، وغرف الإعلام، والمطابخ العائلية، وممرات منفصلة لوصول الموظفين.

كما يشتمل هذا المشروع التطويري، الذي تبلغ مساحته 250 ألف قدم مربع على سبا بمساحة 28 قدماً (25 متراً) وحوض سباحة بطول 25 متراً، وجناح علاجي مع غرفة بخار وساونا، ومركز حديث للياقة البدنية وغرفة ألعاب وسينما وجناح أعمال وغرفة للحديقة وحدائق خاصة ذات مناظر طبيعية.

تجربة أسلوب الحياة المميزة في "تونتي غروفنور سكوير"

يجمع مشروع "تونتي غروفنور سكوير" بين أفضل الخدمات الفندقية والملكية الخاصة، مع تقديم تجربة سكنية فاخرة لا مثيل لها في المدينة، وذلك وفقاً لأعلى معايير الجودة التي تشتهر بها فورسيزونز. وبالعمل سوياً، ستقدم كل من فنشاتون وفورسيزونز منتجاً عقارياً فريداً يتجاوز بكثير المشهد الراهن لسوق لندن السكني.

وتعليقاً على ذلك، قال بول وايت رئيس الوحدات السكنية في فنادق ومنتجعات فورسيزونز: "يشكل مشروع ’تونتي غروفنور سكوير‘ معلماً بارزاً لمجموعتنا، إذ أنه يعد أول مشروع سكني خاص مستقل في هذه السوق التي تحتل مكانة بارزة ضمن الأسواق العقارية الفاخرة، لا سيما مع موقعه المرموق في لندن، وهذا المبنى الذي يتسم بقيمة تاريخية كبيرة. وبالعمل مع شركائنا في فنشاتون، فقد خضع المبنى لعملية تجديد شاملة، وعندما يقترن الأمر مع خدمة فورسيزونز الأسطورية وقدراتها المشهودة في مجال إدارة العقارات، سيحصل السكان على أفضل ما تقدمه فورسيزونز مع تجربة أسلوب حياة حصرية".

ومن جانبهما، قال أندرو دن واليكس ميشلان، الشريكين المؤسسين لشركة فنشاتون: "تمثلت رؤيتنا من خلال هذا مشروع ’تونتي غروفنور سكوير‘ في تقديم نمط حياة يتخطى آفاق أي مشروع سكني آخر في لندن. من منطلق شغفنا بتقديم أقصى درجات الحرفية والهندسة المعمارية واللمسات التصميمية الفريدة، فقد حرصنا على تقديم مبنى مزود بوسائل راحة استثنائية وأعلى مستوى الخدمة في قلب العنوان الأكثر رواجاً في لندن".

"تونتي غروفنور سكوير"، مشروع الوحدات السكنية المستقلة الأول من نوعه ضمن محفظة فنادق ومنتجعات فورسيزونز ولمسات شركة فنشاتون التصميمية الفريدة.

حول "تونتي غروفنور سكوير"، وحدات سكنية خاصة لمجموعة فورسيزونز

سيحظى سكان وحدات "تونتي غروفنور سكوير" من فورسيزونز بخدمات الكونسيرج، والحراسة، وإمداد المأكولات، وتناول الطعام داخل المساكن، والتدبير المنزلي، بالإضافة إلى سبا ومرافق لياقة بدنية عالمية المستوى. كما سيستفيدون من خدمة إشراف مدير الوحدات السكنية من فريق فورسيزونز، والذي سيعمل بشكل حصري للارتقاء بتجربة سكان وحدات "تونتي غروفنور سكوير" وحياتهم اليومية، بحيث يسخر خبراته وعلاقاته الواسعة مع كبار المدربين الشخصيين وخبراء التغذية وكبار الطهاة التنفيذيين ذوي الشهرة العالمية.

الجذور التاريخية لمبنى "تونتي غروفنور سكوير"

وتأكيداً على مكانته باعتباره العنوان الأبرز في لندن، يتمتع مبنى "تونتي غروفنور سكوير" بماضي غني وتاريخ عريق، حيث كان في أحد الأيام مقراً لقوات البحرية الأمريكية في أوروبا، ووجهة ترددت عليها شخصيات مهمة أمثال الجنرال دوايت آيزنهاور، والذي نظم منه عمليات غزو النورمندي خلال الحرب العالمية الثانية، كما استضاف هذا المبنى العديد من الملوك ورؤساء الوزراء والممثلين والموسيقيين والفنانين، وكان مسرحاً لكتابة روائع أدبية لنخبة من أشهر الأسماء في عالم الأدب، مثل أوستن، وديكنز، ووايلد.

وسواء كان ذلك من الداخل أول الخارج، فإن تفاصيل فن العمارة الـمتقنة، والتي قامت بتنفيذها شركة التصميم المعماري المرموقة "سكوير آند بارتنرز"، والحائزة على العديد من الجوائز، تحتفي بتاريخ هذا المبنى وبشخصيته الفريدة. علماً أن هذه المشروع قد تم تنفيذه مع الحفاظ على الواجهة التاريخية للمبنى، مع امتدادا مدرج وواجهة جديدة على شارع نورث أودلي، والتي تستلهم التاريخ العريق والثقافة الغنية لهذه المنطقة.

وقال هينري سكوير، أحد الشركاء في " سكوير آند بارتنر": "تكمن الروح الإبداعية لفن العمارة الذي يتخطى حدود للزمن في إدراك أن هذا المبنى هو جزء من عملية التطور التي تشكل حلقة وصل بين الماضي والمستقبل في الحاضر. وعند الحديث عن مبنى ’تونتي غروفنور سكوير‘، فإن الماضي يرتبط بالمستقبل من عبر إنشاء واجهة جديدة تتداخل في تناغم مع الواجهة القديمة، وذلك من خلال استخدام المواد التقليدية بلمسة عصرية، وإعادة تصور النسب والتفاصيل الكلاسيكية بطريقة حديثة، فضلاً عن استخدام تقنيات حديثة لإعادة تصور الجودة الحِرفية القديمة".

وبالاستفادة من الخبرة العريقة التي تتمتع بها شركة فنشاتون في مجال تصميم وبناء بعض من الوحدات السكنية الأيقونية في العالم، والتي تقارب 20 عاماً، فإن الطريقة الأمثل لوصف رؤية مشروع "تونتي غروفنور سكوير" تتمثل في الرقي، والأناقة التي تتخطى حدود الزمن، مع التركيز على الحرفية التقليدية واللمسات التشطيبية الاستثنائية.

كان جين كيم إنوي، مدير التصميم في فنشاتون وفريق الشركة قد أشرفوا على تصميم دقيق لتسلسل مثالي من المساحات، بدءاً من بهو المدخل الكبير ومرافق الراحة الواسعة، وصولاً إلى كل قدم مربع من كل وحدة سكنية على حدة. وتغمر النوافذ الواسعة الغرف بضوء النهار الطبيعي، في حين أن الأبعاد ذات الأحجام الكبيرة والتصميمات المدروسة بعناية تنشئ مساحات تجمع بين كبر الحجم ودفئ الضيافة.

ومع التركيز بشكل رئيسي على الحرف اليدوية التقليدية واللمسات التشطيبية الفريدة، شهد مشروع "تونتي غروفنور سكوير" تميزاً استثنائياً في اختيار المواد والأثاث الداخلي. بدءاً من الرخام الإيطالي الفاخر، والسجاد المنسوج من حرير تاي بينغ، وصولاً إلى ألواح الحائط المصنعة من كشمير لورو بيانا، وورق جدران دي جورني الحريري المطلي يدوياً، فقد جاب فريق التصميم في فنشاتون العالم للبحث عن أجود المواد وخيرة الموردين. كما تم تكليف بعض من أبرز الجهات الرائدة الأخرى ببعض المهام، مثل شركة التصنيع التشيكية المتطورة "لازفيت" (LASVIT) والفنان البريطاني في مجال النقش على الجلود مارك إيفانز.

نبذة عن فنشاتون:

منذ عام 2001، قامت شركة فنشاتون بتصميم وإدارة وتمويل أكثر من 60 مشروعاً تطويرياً بقيمة تزيد عن 1.2 مليار جنيه استرليني حول العالم في مناطق مثل فرنسا، وأمريكا، وسويسرا والمملكة المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وأستراليا. إلى جانب ذلك، أنجزت الشركة أكثر من 75 مشروعاً خاصاً. كما تمتلك فنشاتون حالياً مشاريع تطوير مستقبلية بقيمة تزيد عن 1,1 مليار جنيه استرليني.

وفي مايو 2013، أعلنت الشركة عن دورها كمنسق لتطوير "تونتي غروفنور سكوير"، المقر السابق للبحرية الأمريكية في منطقة مايفير في لندن. وتنقسم الشركة إلى إدارتين منفصلتين: الأولى فنشاتون برايفت (Finchatton Private)، والتي تقوم بإنجاز المشاريع الخاصة حول العالم، والثانية فينشاتون ريزيدنسز (Finchatton Residences) المعنية بمشاريع التطوير.



PRESS CONTACTS
Sarah Tuite
Senior Director, Corporate Public Relations
1165 Leslie Street
Toronto, Ontario M3C 2K8
Canada